استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز البورصة العامة > مركز البورصة العام

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


يوم الحساب ينتظر الاقتصاد الأميركي

يختص بالنقاش حول اسواق المال ومتابعة التحليلات الفنية والأساسية وكل مايهم المستثمرين



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-31-2011, 11:48 AM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 3
المشاركات: 1,773 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المحترف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز البورصة العام
الاقتصاد والأعمال: تقارير اقتصادية يوم الحساب ينتظر الاقتصاد الأميركينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
القطاع الخاص لم يعد يرغب في إقراض االخزينة الأميركية (الفرنسية)


توقع اقتصادي أميركي أن يقع الوضع المالي للولايات المتحدة في أزمة تستعصي على الحل بعد عقد ونصف.

وقال غريوغوري مانكيو أستاذ الاقتصاد بجامعة هارفرد إن الأزمة التي ستواجهها الحكومة الأميركية في عام 2026 ستنتج عن سياسات الإنفاق الخاطئة التي اتبعتها الحكومات الأميركية المتعاقبة.

وقال مانكيو في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز إن الحكومات الأميركية أسرفت في الإنفاق لسنوات عديدة بما يفوق الدخل، ومنى الأميركيون أنفسهم بضرائب منخفضة وببرامج ضمان اجتماعي أفضل لكنهم تناسوا حسابات الموازنة.

"
مانكيو: بعد أن زاد معدل الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى أعلى مستوى على الإطلاق طالب المستثمرون بفوائد أعلى على الدين الأميركي لتعويض المخاطر
"
بذرة الأجيال الماضية
وقال مانكيو إن بذرة الأزمة غرستها الأجيال الماضية منذ سنوات طوال عندما وضعت برامج الرعاية الاجتماعية والصحية والبرامج المدعومة من قبل الحكومة للطبقة المتوسطة.

لكن لم تكن تلك البرامج دون ثمن. فقد استنفد الإنفاق الحكومي جزءا كبيرا من الدخل القومي للولايات المتحدة.

وقد فشلت الحكومات الأميركية المتعاقبة في السيطرة على تكاليف نظام الرعاية الصحية.

وقال مانكيو إنه يجب الاعتراف بأن ارتفاع التكلفة ناتج عن استخدام التكنولوجيا المتقدمة في المحافظة على الصحة.

ولو كان قد تم تعويض الإنفاق عن طريق زيادة الضرائب لكان بالإمكان تجنب المشكلات التي يواجهها الأميركيون حاليا. لكن لا أحد يحب الضرائب لأنها تحبط الدافع للعمل كما أنها تؤدي إلى هبوط النمو الاقتصادي. ولذلك فقد اتجهت الحكومات الأميركية إلى الاقتراض من أجل تمويل تلك البرامج.

إلا أن الدين في واقع الأمر لا يستطيع تفادي الخيارات الصعبة، لكنه فقط يؤخرها.

ويضيف مانكيو أنه بعد ما حدث في أسواق السندات في الأسبوع الماضي، فقد أصبح من الواضح أن التأخير لم يعد ممكنا وأن يوم الحساب قد اقترب.

ويشير إلى أن وزارة الخزانة أصدرت يوم أمس تقريرا مفصلا حول طبيعة المشكلة.

ويقول "ولتبسيط الأمر أكثر فإن سوق السندات لم يعد يثق بنا".نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فلسنوات طوال دأبت حكومات الولايات المتحدة على الاقتراض بشروط مرضية. وكان المستثمرون بالولايات المتحدة وخارجها على ثقة بأن حكومة الولايات المتحدة سوف تفي بالتزاماتها تجاه السندات في موعد الاستحقاق، كما كانوا على ثقة بأنه عندما يحين الوقت فإن الحكومة سوف تقوم بالموازنة بين الإنفاق والضرائب.

لكن في السنوات الأخيرة بعد أن زاد معدل الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى أعلى مستوى على الإطلاق طالب المستثمرون بفوائدأعلى على الدين الأميركي لتعويض المخاطر.

وقد زادت الفوائد كلفة خدمة الدين التي تدفعها حكومة الولايات المتحدة مما وضع ضغوطا أخرى على الإنفاق.

وقد وجدت الولايات المتحدة نفسها في حلقة مفرغة بين زيادة عجز الموازنة وهبوط ثقة المستثمرين.

ويستطرد مانكيو أنه، وكما تملي قواعد، الاقتصاد فإن الأزمات تأتي تصيب في أوقات أقرب مما هو متوقع.

"
مانكيو: بعدما حدث في أسواق السندات في الأسبوع الماضي، أصبح من الواضح أن التأخير لم يعد ممكنا وأن يوم الحساب قد اقترب
"

رفض بطاقة الائتمان
وفي الأسبوع الماضي عندما حاولت الخزانة الأميركية طرح آخر مزاد للسندات الحكومية لم تجد مشتريا واحدا.

ويعلق مانكيو على ذلك بالقول إن القطاع الخاص لم يعد يرغب في إقراض الحكومة الأميركية، وإن ما حدث كان بمثابة رفض لبطاقة الائتمان الوطنية الأميركية.

ويتساءل: إذن، أين نذهب من هنا؟


يقول مانكيو إنه يتوقع أن تضطر الحكومة الأميركية في 2026 إلى اللجوء إلى صندوق النقد الدولي للحصول على خط ائتمان لمساعدتها في تخطي الأزمة لكن بشروط ضرورية رغم أنها قد تكون غير مقبولة للحكومة الأميركية.

وقد تضطر الحكومة إلى خفض برامج الرعاية الاجتماعية والصحية التي ستكون آنذاك بالكاد قادرة على الوفاء باحتياجات قليلة للمواطن الأميركي.

وقد تجد الحكومة نفسها أيضا مضطرة إلى خفض برامج دعم ضرورية للمزارعين ولإنتاج الإيثانول والطاقة وبرامج دعم التجارة والطاقة، كما ستضطر إلى رفع الضرائب وزيادة أسعار الوقود.

وسوف يجد الأميركيون أنه يجب عليهم تقليل الاعتماد على الحكومة والاعتماد بصورة أكبر على أنفسهم.









عرض البوم صور المحترف   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبدالرحمن اياس : بعض «الخطايا الأصلية» في الاقتصاد الأميركي المحترف مركز البورصة العام 0 08-21-2011 12:04 PM
هل السوق ينتظر سبب للنزوول,, ؟ تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 08-15-2011 01:37 PM
الباوند دولار - ينتظر اغلاق الساعة ؟ المحترف مركز البورصة العام 0 08-04-2011 02:49 PM
فورة شراء عربية للقمح الأميركي المحترف مركز البورصة العام 0 02-07-2011 03:13 PM
انتعاش الاقتصاد الأميركي في 2011 تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 12-25-2010 12:58 AM


الساعة الآن 04:57 AM



SEO by vBSEO