استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز بورصة الأسهم والعملات والمعادن > مركز بورصة الاسهم السعودية

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


السوق: شيخوخة وشباب



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2011, 12:00 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 5
المشاركات: 4,752 [+]
بمعدل : 1.37 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تمارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز بورصة الاسهم السعودية
السوق: شيخوخة وشباب

مرّ على المتداولين في سوقنا سنوات عجاف من انهيار فبراير ٢٠٠٦ هزل فيها السوق وشاخ، وصار الناس يسألون بعضهم عن حال السوق كما يسألون عن صحة شيخ طاعن في السن عليل .. يقول الواحد للثاني :
- وشلون السوق اليوم ؟!
ويجيب : متردِّي! ..
وغداً يقول : أشْوى شويّ !
وبعدها بأيام يقول : انتكس !
ويتساءل المتداولون بينهم في الفترة الأخيرة ويجيبون : السوق هش .. والسيولة قليلة (فقر دم) .. يرتفع يومين وينخفض ثلاثة أيام .. ويتأثر من أي حدث .. كأن السوق هنا مريض يزوره العواد ويسأل عن صحته السائلون !
- هاه .. وشلون السوق اليوم !
- يحبي ويبرك !
ويقول الثاني :
- السوق يتنافض! ..
قلت: ومع أن مجتمعنا مجتمع شاب، واقتصادنا في عنفوان قوته وشبابه، إلا أن سوقنا لا يعكس ذلك الحال ! .. بالعكس يعكس حال شيخ مسن عليل يتوكأ على عصا ..
وهناك عدة أمور أصابت سوقنا بالشيخوخة المبكرة قبل الأوان ومنها : التسارع في سحب السيولة عبر اكتتابات متتالية وزيادة رؤوس أموال الكثير من الشركات وضعف الوعي وقلة دوران النقود التي أنفقتها الدولة في الاقتصاد لتضمين المشاريع.
مقاولون لايوظفون سعوديين ولا يؤمنون الكثير من السوق المحلي، والأزمة المالية العالمية، وامتناع المصارف عن التمويل، وفقدان جزء كبير من الثقة، وحرص العقارين على جذب الأموال للمضاربة غير المجدية على الأراضي والضربة الكبيرة التي أصابت المتداولين في انهيار فبراير الشهير ٢٠٠٦ .. وسوء الإدارة في كثير من الشركات المساهمة والفساد في بعضها ..
إن حال سوقنا يذكرني بقول ابن لعبون:
(شيبتني وأنا توي رضيع .. )
وقول طلال السعيد :
ياسعد لو تشوفن شيب ما أنيب شايب
لابسات البراقع ياسعد شيبني
وقول الشاعر:
(تسألين عن سَقَمي، صحتي هي العَجَبُ !)
لكن الأسواق تختلف عن الأفراد، فهي قد تعود بسهولة إلى عنفوان الشباب.









عرض البوم صور تمارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 PM



SEO by vBSEO