استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز بورصة الأسهم والعملات والمعادن > مركز بورصة الاسهم السعودية

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


المزمار الزهيد



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-30-2011, 03:47 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 5
المشاركات: 4,746 [+]
بمعدل : 1.48 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تمارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز بورصة الاسهم السعودية
المزمار الزهيد

عبدالله الجعيثن
في السابعة من عمري رأيت مزماراً معروضاً في متجر ألعاب فسحرني.. دخلت على البائع وقدمت له جميع نقودي وأنا أقول: أرجوك أعطني هذا المزمار!

عدت بالمزمار إلى البيت سعيداً ودخلت به مزمراً، وحين علم اخواني ما دفعت فيه من ثمن ضحكوا ساخرين وقالوا: إنه لا يساوي عشر هذا الثمن!
بكيت من القهر والحنق، وتحولت سعادتي إلى تعاسة.. واليوم، وأنا في السبعين من عمري، أرى ورأيت رجالاً كثيرين يدفعون أثماناً باهظة جداً مقابل مزمار زهيد: يتلفون، صحتهم ويحرقون أعصابهم ويضيعون أجمل أوقاتهم في سبيل مثل ذلك المزمار الزهيد، يبيعون الغالي بالرخيص.
هذا جزء مختصر من تجربة رجل الأعمال الشهير «بنيامين فرانكلين» الذي بنى له في أمريكا امبراطورية مالية كان منشؤها استفادته من شراء المزمار وهو طفل، إذ تعود أن يزن الأمور، وأن يقدر الأشياء حق قدرها بهدوء واتزان، وأن يقدم الأهم على المهم، وهو يرى ان الانشغال بالتوافة يأكل الصحة ويقرض الوقت ويقصر العمر ويفسد السعادة..
إن كثيرين ينشغلون بجدل عقيم حول سعر سهم ما، ويتحدى بعضهم بعضاً، ويتجادلون أيضاً حول السوق ككل، ويتعبون في أمور لا تفيد،يبيعون من أجلها راحتهم وسعادتهم، وقتهم وبصيرتهم، فحين يسود الجدل يعمى البصر ويقل العمل.
إن الناجحين لا يدخلون في جدل عقيم، ولا يشترون الرخيص بالغالي، ولم يعتادوا على الثرثرة وهدر الوقت والجهد واستهلاك الأعصاب، بل هم يعملون بوحي من بصائرهم ويعتمدون – بعد الله عز وجل – على جهودهم الذاتية، ويوازنون الأمور فلا تطغى شهوة المال على صوت الضمير، ولا تأخذ مساحة العمل حق القلب والعقل والبدن والأهل.
إن الوقت أثمن ما يملكه الناجحون.. ويجب استثماره على أحسن وجه وملؤه بأداء الأمور المبهجة من الكفاح مع الابتسام، إلى قضاء الوقت الطيب مع الزوجة والولد، وقبل هذا أداء حق الله عز وجل، ثم حق الجسد في الرياضة والراحة والاستجمام.









عرض البوم صور تمارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فى ذكرى يومه ..... الشهيد عميد أركان حرب/ إبراهيم الرفاعي المحترف مركز البورصة العام 0 10-07-2011 12:17 AM


الساعة الآن 03:19 AM



SEO by vBSEO