استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز بورصة الأسهم والعملات والمعادن > مركز بورصة الاسهم السعودية

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


تعزيز الطوارئ لمواجهة الديون الأوروبية ومنع تحولها إلى أزمة مصرفية



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2011, 05:00 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 5
المشاركات: 4,746 [+]
بمعدل : 1.49 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تمارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز بورصة الاسهم السعودية
كشف جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي أمس، عن إجراءات طوارئ جديدة وعمليات استثنائية للمساهمة في منع تحول أزمة ديون منطقة اليورو إلى أزمة مصرفية، وبما يسهم أيضا بمساعدة المصارف في المنطقة على إعادة تمويل ذاتها.
وتأتي هذه الخطوة في وقت يتباحث فيه عدد من كبار المسؤولين الماليين في العالم مع المصرف المركزي الأوروبي في برلين حول مصير مصارف منطقة اليورو، التي يمكن أن تأمل بإعادة رسملة تنقذها من الانهيار. وأكد جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية أمس، أنه يقترح "عملا منسقا" في أوروبا من أجل إعادة رسملة المصارف للتخلص من الأصول السامة. ويخشى قادة منطقة اليورو أن تتحول أزمة الديون ولا سيما في اليونان إلى أزمة في القطاع المصرفي كما حصل في العام 2008، بعد انهيار مصرف ليمان براذرز في الولايات المتحدة. وعلاوة عن مساعدة المفوضية، تأمل مصارف منطقة اليورو بالحصول على دعم من المصرف المركزي الأوروبي.
وقال تريشيه خلال حديثه في مؤتمر صحافي، إن البنك المركزي يعتزم تعزيز السيولة بالنسبة للبنوك عبر تطبيق عمليات إعادة تمويل طويل المدى لأجل 12 شهرا. ورغم أن موعد الاستحقاق بعد 12 شهرا في تشرين الأول (أكتوبر)، إلا أن هناك عمليات أخرى لأجل 13 شهرا تستحق في كانون الأول (ديسمبر). وأضاف إن البنك قرر أيضا مواصلة تطبيق عملياته الرئيسية لإعادة التمويل. كما إنه سيطلق برنامج شراء سندات مغطاة بقيمة 40 مليار يورو (53.1 مليار دولار) وهي ديون تستند على قروض حكومية. وستجرى عمليات الشراء في الأسواق الرئيسية والثانوية.
أضاف تريشيه، أن "تدبير السيولة والمخصصات لعمليات إعادة التمويل ستستمر لضمان عدم تعرض البنوك لأزمة في جانب السيولة"، داعيا بنوك منطقة اليورو إلى اتخاذ خطوات لتعزيز عملياتها بما فيها تقوية ميزانياتها وتجنب الأجور والمكافآت المرتفعة.
وفي ظل هذه التطورات، ذكرت تقارير صحافية أمس أن الاتحاد الأوروبي يستعد لإجراء اختبارات تحمل جديدة للبنوك لمعرفة أدائها في ظل خفض محافظها من الديون السيادية اليونانية.
وكانت الهيئة المصرفية الأوروبية نشرت قبل أقل من ثلاثة أشهر نتائج اختبارات التحمل التي كشفت عن مدى انكشاف البنوك على السندات الحكومية لدول منطقة اليورو. لكن تم توجيه انتقادات لها لاستمرارها في افتراض أنها لا تحمل أي مخاطر. وقال تقرير صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية إنه في ظل اعتبار المستثمرين أن قيمة السندات اليونانية تبلغ أقل من 50 في المائة من قيمتها الاسمية، تعتزم الهيئة المصرفية الأوروبية إجراء تحليلات جديدة حيث "ستستخدم القيم السوقية" لإجراء خفض على "محافظ البنوك من الديون السيادية".
أضاف التقرير، أنه "وفقا لمسؤولين كبار مشتركين في العملية، تمت مطالبة الهيئة بتقديم معلومات مقسمة عن كل دولة على حدة بشأن حجم رأس المال الجديد الذي ستكون البنوك في حاجة إليه في حالة خفض قيمة السندات اليونانية. كما قالت الصحيفة إن الهيئة ومقرها لندن تشارك في إعداد آلية لإعادة رسملة جبرية للبنوك في إجراء دعا إليه صندوق النقد الدولي وخبراء اقتصاد آخرون منذ أسابيع.
وتقول تقارير، إن البنوك الفرنسية هي أكثر البنوك الأوروبية انكشافا على الديون السيادية اليونانية. وظهرت المشاكل هذا الأسبوع في مصرف ديكسيا الفرنسي البلجيكي ما أجبر حكومتي باريس وبروكسل سويا على دراسة خطة إنقاذ طارئة.
من جهته، أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة عند 1.5 في المائة أمس، إذ إن القفزة التي سجلها التضخم الشهر الماضي طغت على الضغوط الداعية للتعامل مع أزمة ديون منطقة اليورو بخفض تكاليف الاقتراض. وتبحث الأسواق عن مؤشرات على أن المركزي الأوروبي يستعد لخفض أسعار الفائدة الشهر المقبل أو في كانون الأول (ديسمبر). وإذا قرر البنك خفض الفائدة هذا العام فإن هذا سيشكل تغيرا في مسار سياسة البنك بعدما رفع الفائدة في تموز (يوليو) ونيسان (أبريل) حين أصبح أول بنك مركزي رئيسي يرفع الفائدة بعد اشتداد الأزمة المالية. وقال المركزي الأوروبي إن سعر الفائدة على الودائع سيبقى عند 0.75 في المائة، بينما ستبقى الفائدة على الإقراض الحدي عند 2.25 في المائة.
أمام ذلك، استعاد اليورو خسائره أمام الدولار وقفز إلى أعلى مستوى للجلسة في سوق نيويورك أمس. وقال متعاملون إن صعود اليورو مقابل الجنيه الإسترليني ساعد العملة الأوروبية الموحدة على الارتفاع أمام الدولار. وقال محللون إن السوق بها نقص كبير أيضا في المعروض من اليورو وهو ما أثار على الأرجح موجة مشتريات لتغطية المراكز.
وسجل اليورو 1.3414 دولار مرتفعا 0.2 في المائة بعد أن كان هبط في وقت سابق من الجلسة إلى 1.3241 دولار عقب قرار البنك المركزي الأوروبي إبقاء أسعار الفائدة بلا تغيير، وهو ما خيب آمال المستثمرين الذين كانوا يتوقعون أن يخفضها لدعم الاقتصاد الراكد في منطقة اليورو. وأمام الجنيه الاسترليني صعد اليورو 1 في المائة إلى 87.16 بنس. في حين قلص الذهب مكاسبه بعد قرار "المركزي الأوروبي" بشأن الفائدة الرئيسية، حيث ارتفع في السوق الفورية 0.1 في المائة إلى 1642.09 دولار للأوقية (الأونصة) مقارنة مع 1651.50 دولار للأوقية قبل إعلان القرار مباشرة.









عرض البوم صور تمارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المركزي الأوروبي ودوره في حل أزمة الديون سكووون مركز البورصة للأخبار والتقارير 1 12-12-2011 09:07 PM
السعودية ستتجاوز أزمة الديون الأوروبية بنفس خطتها في الخروج من «الأزمة المالية العالم تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 1 12-09-2011 10:09 PM
البورصات العربية تنتعش وسط آمال بتحركات لاحتواء أزمة الديون الأوروبية تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 10-07-2011 05:00 PM
أخبار عاجلة عن أزمة الديون المحترف مركز البورصة العام 0 08-07-2011 04:13 PM
الديون الأوروبية وسهم إعمار خلال أسبوعين تمارة مركز بورصة الاسهم العالمية 0 05-26-2011 12:38 PM


الساعة الآن 05:12 PM



SEO by vBSEO