استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز بورصة الأسهم والعملات والمعادن > مركز بورصة الاسهم السعودية

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


تفاؤل لسوق الأسهم السعودية في 2012



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-31-2011, 07:27 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 5
المشاركات: 4,746 [+]
بمعدل : 1.48 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تمارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز بورصة الاسهم السعودية
تفاؤل لسوق الأسهم السعودية في 2012







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كتب: إكرامي عبدالله
يلفظ عام "الربيع العربي والأزمة الاوروبية" أنفاسه الأخيرة بعد أن شهد تطورات عالمية وإقليمية ومحلية كبرى، فعالمياً، كانت الأزمة الاوروبية على أشُدها بما هدد دولاً كبرى بالتعثر والإفلاس، كما لم تكن الولايات المتحدة بمنأى عن هذه التطورات حيث تم تخفيض تصنيفها الإئتماني من قبل ستاندرد أند بورز، أما إقليمياً، سيطر مشهد "الربيع العربي" على الأجواء. وإنعكست هذه التطورات بدورها على سوق الأسهم السعودية خلال 2011 ودفعتها للتراجع متجاهلة الأسياسات القوية للإقتصاد السعودي والنمو الجيد في أرباح شركات السوق.

تراجعت سوق الأسهم بنسبة بـ"3%" بنهاية العام.

سجلت ميزانية الدولة لعام 2011، إيرادات قدرها 1.110 تريليون ريال بفاض قدره 306 مليار ريال وإنفاق 804 مليار ريال، كما أقرت الدولة موازنة قياسية لعام 2012 بمصروفات قدرها 690 مليار ريال وإيرادات متوقعة قدرها 702 مليار ريال بفائض متوقع 12 مليار ريال .

وفي محاولة لقراءة أحداث 2011 وإنعكاساتها على السوق من ناحية، وإستشراف مستقبلها في 2012، إستطلعت "مباشر" أراء الخبراء والاقتصاديين، وإتفقت الأراء على ان السوق تأثرت سلباً بالعوامل الخارجية بالأساس في 2011 إلا إن أداءها سيكون أفضل في 2012 بدعم من قطاعات على رأسها "البناء والتشييد ، الأسمنت، والبنوك، والبتروكيماويات"، كما توقعوا تحول السوق إلى الإرتفاع مستفيدة من الأسياسات القوية للإقتصاد السعودي ومستويات النمو المرتفعة في أرباح الشركات، بالإضافة إلى إنخفاض مكررات الربحية.

السوق لم تتفاعل مع الأساسيات

ذكر عبدالحميد العمري ،الكاتب الاقتصادي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية، أن السوق شهدت تذبذباً حاداً في 2011 بسبب الإضطرابات السياسية بالدول العربية والشرق الأوسط حتى أن نسبة التذبذب قد وصلت إلى 30% مقارنة بـ20% في 2010، إضافة إلى إستمرار تأثر السوق بالازمة العالمية التى كانت أكثر "سخونة" في اوروبا، وأشار إلى وجود تباين كبير في التداولات حيث تراجع المؤشر حتى قبيل نهاية العام وسجلت اسهم قيادية خسائر، فيما إرتفعت أسهم صغيرة ومتوسطة بنسب تقترب من 80%.

في السياق ذاته، أوضح محمد العمران ،الكاتب الاقتصادي وعضو جمعية الإقتصاد السعودية، ان الأسواق المالية العالمية والاقليمية مرت بعام صعب حققت معظمها خسائر خلاله بما فيها السوق السعودية نتيجة لعوامل خارجية سببها حالة الضبابية وعدم التيقن التي أثرت على الاقتصاد العالمي في أوروبا و الولايات المتحدة.

من جهته، أكد هشام المهنا ، مستشار إستثماري، على ان أداء السوق السعودية في 2011 لم يعكس المعطيات الاقتصادية القوية في السعودية ومن أهمها، الإيرادات المرتفعة للمنتجات البتروكيماوية مع دخول شركات جديدة الانتاج، وزيادة التصدير مما حقق فوائض بالميزان التجاري، وإستقرار أسعار النفط مرتفعة، باللإضافة إلى إرتفاع مستوى الانفاق الحكومي على البنية التحتية، والإرتفاع الطفيف للتضخم، إضافة إلى تراجع مخصصات البنوك .

وإتفق معه تركي فدعق، رئيس قسم الإبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار، معتبراً أن السوق لم تتفاعل مع أساسيات الاقتصاد القوية وأرباح الشركات المرتفعة والتى نمت بمعدل يفوق 25% الإ أن مؤشرات السوق والقطاعات القيادية "البنوك والبتروكيماويات" قد تراجعت خلال 2011، فيما إرتفعت قطاعات كالإعلام والنشر والشركات الصغيرة والمتوسطة بنسب كبيرة بسبب المضاربة، وأرجع عدم تفاعل السوق مع الإساسيات إلى عدم كفاءته، والمبالغة في تأثره بالعوامل العالمية .

أداء أفضل في 2012


وإستشرافاً للعام الجديد 2012، توقع "العمري" أداءً قوياً للسوق خاصة بالنصف الأول، إستجابة للنمو في أرباح الشركات للعام الثالث على التوالي بنسب 19%، لافتاً إلى أن السوق ستتداول على مكرر ربحية متوقع منخفض بحدود 10 مرات مقارنة بـ15 و16 مرة سابقاً، بالتالي سيصبح وضع السوق مغري لتحول السيولة داخله من مضاربية إلى استثمارية، بالإضافة إلى دخول سيولة من خارج السوق وخاصة من القطاع العقاري مع توقع تعرض العقارات لتصحيح في الأسعار. وتوقع "العمري" أن تتراوح مكاسب السوق بين 15 الى 20% توافقاً مع الأرباح، ولفت إلى أن القيمة العادلة للسوق حالياً بين 8 الاف و8500 نقطة ومكرر 14 مرة.

من ناحيته، توقع "تركي فدعق" ان يكون 2012 عاماً جيداً للسوق بدعم من نمو أرباح الشركات والأساسيات القوية للإقتصاد السعودي.

في السياق ذاته، توقع "المهنا" أداءً أفضل للسوق في 2012 نتيجة توقع تحسن أرباحها خاصة مع الإدراجات الجديدة التى تمت في 2011، بالإضافة التوقعات بفتح السوق للإستثمار الإجنبي بشكل مباشر. وذكر ان العام القادم سيشهد مجموعة من العوامل الإيجابية، والاخرى السلبية، من الايجابية، انخفاض مكرر ربحية السوق لخمس سنوات حيث يتداول عند مكرر 11.7 مرة مقارنة بـ14 مرة مما يعطي مؤشراً إيجابياً لدخول السوق خلال 2012، ودخول شركات بتروكيماويات سعودية جديدة حيز الإنتاج، وتدني أسعار الاسهم المشجعة على الشراء، والتوقعات باستقرار أسعار النفط عند مستوياتها المرتفعة بحيث لا تتراجع عن 80 الى 85 دولار، وترقب صدور قانون الرهن العقاري، بالإضافة إلى المشروعات الكبرى لحل أزمة الإسكان .

أما السلبيات فيرى "المهنا" أن جميعها ستكون عالمية ومن أهمها، عدم وضوح الرؤية العالمية نتيجة إختلاف توقعات نمو الإقتصاد العالمي الصادرة على صندوق النقد والبنك الدوليين، وبوادر مشكلة في اليابان مع إرتفاع عملتها وإفلاس 30 إلى 35 شركة نتيجة عدم القدرة على التصدير بسبب إرتفاع سعر العملة اليابانية، وإستبعاد قيام الصين بتحفيز الاقتصاد العالمي في 2012 مع التوقعات بتراجع نمو إقتصادها، ونمو الاقتصاد الامريكي بنسب أقل من التوقعات، بالإضافة إلى عدم إتخاذ قرارات سريعة للمشاكل المتراكمة والجديدة في اوروبا . وعليه يرى أن هذه السلبيات قد تقلل الطلب على النفط مما قد يدفع أسعاره للتراجع خاصة مع توقع زيادة المعروض النفطي بعد رفع السعودية وقطر والكويت للانتاج، إضافة إلى تحسن انتاج ليبيا .

من ناحية أخرى، توقع "العمران" أن يكون 2012 أكثر صعوبة مع إستمرار الضبابية في الإقتصاد العالمي والتى ربما يتم حسمها، متوقعاً إرتفاعات قوية أو تراجعات قوية للأسواق، كما توقع تذبذب الأسهم بشكل أكثر حدة خاصة الأسهم المضاربية وكذلك الأسهم ذات الحساسية العالية مع العوامل الخارجية. مشيراً إلى أن أهم التطورات و الأحداث ستكون أيضا خارجية في 2012 و تحديداً من اوروبا و الولايات المتحدة، وستتركز في النصف الاول من العام الجديد .

"البناء والتشييد" .. الحصان الأسود القادم


أما القطاعات المرشحة للإرتفاع، فتوقع "العمري" ان تكون قطاعات "التشييد والبناء، والتطوير العقاري، والاسمنت" هم "الحصان الأسود" لعام 2012 مستفيدة من تخصيص 250 مليار ريال لبناء 500 الف وحدة سكنية، ثم يأتي "البنوك" مع عودة الإقراض وتحسن الأرباح، وعلى نفس المستوى "البتروكيماويات" متى حافظت أسعار النفط والبتروكيماويات على أسعارها الحالية، فيما قطاع "التأمين" قد يتحول إلى قطاع إستثماري إذا تم إقرار قانون "التأمين التعاوني" ووقتها سينضم إلى قائمة القطاعات المرشحة للإرتفاع بقوة على أساس استثماري وليس مضاربي.

وإتفق معه، "المهنا" الذى يرى أن قطاعات "البنوك، والبتروكيماويات، والاسمنت، والبناء والتشييد" أكثر القطاعات المرشحة للإرتفاع في 2012، البنوك نظراً لمحافظتها على أسعار الفائدة الحالية والتوقعات بزيادة إقبال القطاع الخاص على الإقتراض من البنوك مع دعم الحكومة له، بالاضافة إلى الدعم الحكومي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والإنفاق الحكومي الضخم على المشروعات مما يزيد الطلب على التمويل، إضافة إلى التوقعات بإقرار قانون الرهن العقاري، وتوسيع البنوك لمحافظها الاقراضية، وجميعها أمور تدعم الإقتراض من القطاع البنكي في 2012، بالإضافة الى تجنيب مخصصات أقل مما سيدعم أرباحه بالتالي حركته بالسوق .

وذكر "المهنا" ان قطاع البناء والتشييد سيستفيد من الرهن العقاري وتوسع البنوك في الإقراض العقاري وتحويل 250 مليار ريال لمؤسسة النقد العربي السعودي-ساما- لإنشاء 500 الف وحدة سكنية، وهي نفس العوامل التى ستدعم أسهم قطاع "الأسمنت" بالاضافة إلى مشروعات البنية التحتية الكبرى بالمملكة مثل توسعة الحرم ومدينة المعرفة ومركز الملك عبدالله المالي في 2012، كما سيدعم قطاع "البتروكيماويات" دخول طاقات إنتاجية جديدة .









عرض البوم صور تمارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تنامي فرص دخول «السيولة الذكية» لسوق الأسهم وسط محفزات ارتفاع أرباح الشركات سكووون مركز بورصة الاسهم الخليجية 1 04-15-2012 05:33 AM
مبروووك للجميع (( السيولة تخرج من العقار وتتجه لسوق الأسهم )) تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 01-15-2012 01:17 AM
السعودية تدفع تلاميذ "الابتدائي والمتوسط" لسوق الأسهم تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 12-18-2011 01:18 PM
تحسن مكررات الربحية لسوق الأسهم بعد النتائج الجيدة للشركات البتروكيماوية سكووون مركز بورصة الاسهم الخليجية 0 06-02-2011 11:55 AM
تنامي فرص دخول «السيولة الذكية» لسوق الأسهم وسط محفزات ارتفاع أرباح الشركات تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 12-24-2010 06:47 PM


الساعة الآن 02:36 PM



SEO by vBSEO