استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى مركز البورصة السعودي > مراكز بورصة الأسهم والعملات والمعادن > مركز بورصة الاسهم السعودية

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


مساعد وزير البترول: الأوروبيون أوقفوا دعوتي الإغراق ضد «سابك» والحكومة



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2011, 01:01 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 5
المشاركات: 4,746 [+]
بمعدل : 1.48 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تمارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مركز بورصة الاسهم السعودية
مساعد وزير البترول: الأوروبيون أوقفوا دعوتي الإغراق ضد «سابك» والحكومة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الأمير عبد العزيز بن سلمان
عبدالعزيز الفكي من الدمام
أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول رئيس الفريق المعني بقضايا الدعم والإغراق، أن المفوضية الأوروبية أصدرت، قرارين بإنهاء قضيتي الإغراق والدعم المرفوعتين من المفوضية الأوروبية ضد صادرات المملكة من منتج تريفثالات البولي إيثيلين، والمتمثلة في قضية الإغراق المرفوعة ضد شركة سابك، وقضية الدعم المرفوعة ضد حكومة المملكة.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان إن المفوضية الأوروبية قبلت طلب سحب الدعاوى من الشركات التي تقدمت بها من خلال رابطة مصنعي المنتج في أوروبا، بعد أن تبين لها أن إنهاء القضيتين لا يضر بمصالح الاتحاد الأوروبي وفقاً للإجراءات المعمول بها في المفوضية الأوروبية.

وبين أن المفوضية الأوروبية فتحت تحقيقين متزامنين، منتصف شباط (فبراير) الماضي، في قضية دعم وقضية إغراق بخصوص صادرات المملكة من منتج تريفثالات البولي إيثيلين للنظر في الدعاوى التي قدمتها لجنة مصنعي المنتج نفسه في أوروبا.

وأضاف الأمير عبد العزيز بن سلمان: أنه نظراً إلى خطورة آثار الدعاوى المرفوعة في الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الأخرى ضد صادرات المملكة من البتروكيماويات، ولما يمثله قطاع البتروكيماويات كأهم رافد من روافد برنامج التنوع الاقتصادي وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، صدر أمر من المقام الكريم بتشكيل فريق برئاسة وزارة البترول والثروة المعدنية، وعضوية وزارة الخارجية، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة المالية، ليتولى هذا الفريق التفاوض مع الدول المعنية في قضايا الإغراق والدعم بشأن الصادرات البتروكيماوية السعودية.

وأوضح أن الفريق اتخذ الإجراءات اللازمة لمتابعة القضيتين، واستعان بمختصين من وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، ووزارة المالية، ووزارة المياه والكهرباء، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وهيئة السوق المالية، والمؤسسة العامة للموانئ، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ومصلحة الجمارك السعودية، ومصلحة الزكاة والدخل، والهيئة العامة للاستثمار، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، كما استعان كذلك بمكاتب استشارات قانونية متخصصة.

وذكر أن الفريق تواصل مع المفوضية الأوروبية، ومع حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لإيضاح موقف المملكة من تلك القضايا، والتأكيد على أن ما تقوم به حكومة المملكة من ممارسات لدعم الصناعة المحلية متفق مع أنظمة منظمة التجارة العالمية، وما التزمت به المملكة أثناء انضمامها للمنظمة، وما تم الاتفاق عليه مع الاتحاد الأوروبي أثناء مفاوضات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية، علاوة على أن ما تقوم به شركة سابك من ممارسات تجارية لا يعد إغراقاً للسوق الأوروبية.

وعبّر الأمير عبدالعزيز بن سلمان عن شكره لوزير البترول والثروة المعدنية لدعمه ومساندته لجهود الفريق، كما شكر الجهات الحكومية، ومجلس وأمانة الغرف السعودية، ومركز تنمية الصادرات السعودية على تعاونها، وكذلك حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والشركات الأوروبية العاملة في المملكة لتفهمها ودعمها لموقف المملكة.

من جهته، قال لـ «الاقتصادية» المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة سابك، إن قرار الاتحاد الأوروبي الإيجابي الذي صدر أخيراً بإنهاء قضيتي الإغراق والدعم المرفوعتين من المفوضية الأوروبية ضد صادرات المملكة من المنتج تريفثالات البولي إيثيلين، والمتمثلة في قضية الإغراق ضد شركة سابك وقضية الدعم ضد حكومة المملكة، يمثل تتويجا للجهود التي بذلت من جميع الجهات الرسمية.

وأشاد الماضي بالجهود التي بذلها الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز لإنهاء القضيتين. وبين أن هذه الجهود تعد امتدادا للتشجيع الذي تلقاه الصناعات السعودية من حكومة المملكة، وخاصة قطاع البتروكيماويات الذي يمثل رافدا مهما من روافد الصناعة التحويلية، والتنوع الاقتصادي، وجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية.

من جانبه، أوضح لـ «الاقتصادية» المهندس أحمد العوهلي الرئيس التنفيذي لشركة سبكيم أن هذه الجهود التي تحققت ستضع النقاط على الحروف للدول الأخرى للتعامل في مجال التجارة الحرة مع المملكة. وأشار إلى أن هناك محاولات انطلقت من تركيا، والهند، والصين، وأوروبا، لاتهام المملكة بقضايا الإغراق والدعم. وبين أن موقف المفوضية الأوروبية الحالي يمثل قضية دعم أكثر من كونه قضية إغراق، حيث كان الاتهام يشير إلى دعم حكومي غير صحيح، وأن هذا الأمر يتناقض مع قوانين منظمة التجارة العالمية واتفاقياتها، مؤكدا أن الجهد الذي بذل من قبل وزارة البترول برئاسة الأمير عبد العزيز بن سلمان، سيكون رسالة قوية لبقية دول العالم الأخرى بأن تفكر عدة مرات قبل اتخاذ قرارات غير نظامية بحق المملكة. وقال العوهلي: نتمنى استمرار هذه الجهود، على اعتبار أن قضايا الإغراق والدعم غير النظامي معظمها ربما لا يكون صحيحا، لذلك فإن الدول تتعامل مع الموضوع تعامل مصالح متبادلة، لا تتعامل معه من الناحية القانونية والنظامية. وبين أن المملكة وخاصة القطاع الحكومي لديه مشاريع إنفاق ضخمة، لذا فإن الدول الآسيوية والأوروبية لديها مصالح كبيرة في المملكة تفوق مصالحنا التصديرية، لذلك فإن استخدام الضغط الحكومي برئاسة الأمير عبد العزيز بن سلمان على هذه الدول وتعريفها بأن لها مصالح كبيرة أكثر من مصالح المملكة، له عائد ونتائج إيجابية كما حدث الآن مع المفوضية الأوروبية.

وبين العوهلي أن المنتجات السعودية كان يمكن أن تتأثر لولا هذه الجهود والنتائج المثمرة، وخاصة أن تطبيق رسوم إغراق على المنتجات بلا شك سيكون له تأثير في المنتجات السعودية، ولاسيما أن هذه الرسوم سيكون تأثيرها في المستوي التجاري مع هذه الدول، إضافة إلى العائد من المبيعات. وأشار إلى أن أي رسوم إغراق تفرض من دولة على دولة أخرى سيكون لها تأثير متفاوت حسب المنتج وحجم التصدير.

وأضاف أن تركيز القطاع الخاص في المملكة لا يتوقف على الحماية فقط وإنما في وجود نظام وسياسة تجارية منظمة، بحيث إن السياسة التجارية المنظمة هي التي تحمي الاقتصاد الوطني بشكل عام وليس القطاع الخاص فقط. هنا أتصور أن الأمير عبدالعزيز بن سلمان وضع اللبنة الرئيسة لهذا النظام الأساسي، حيث إن وجود هيئة متخصصة في التجارة الحرة أمر في غاية الأهمية، فالمملكة ليس هدفها حماية القطاع الخاص من واردات الدول الأخرى، بل أيضا دعم وحماية الشركات المحلية من المنتجات المستوردة، حيث نلحظ عمليات إغراق من شركات صينية وهندية تؤثر في الشركات الوطنية الصغيرة، لذا لابد من وجود هيئة تهتم بالتجارة الحرة في المملكة لحماية المصدرين والشركات المحلية التي تواجه منافسة من الشركات الأجنبية.

إلى ذلك، أوضح لـ «الاقتصادية» الدكتور عبدالرحمن الزامل رئيس ******** تنمية الصادرات السعودية، أن هذا الإنجاز يعكس الاهتمام الكبير للدولة للتصدي لقضايا الإغراق، وأن هذا الإنجاز تحقق نتيجة عدة عوامل، أبرزها أن الحكومة السعودية أخذت موضوع الإغراق مأخذ الجد على اعتبار أنه يهدد الاقتصاد الوطني، لذا نقلت الحكومة ملف الإغراق للأمير عبد العزيز بن سلمان لما يمثله من ثقل لدى دول العالم التي من بينها الدول الأوروبية، كما أن الأمير عبد العزيز يشغل منصب مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول، مما يعني أن عصا البترول ضم إلى موضوع الإغراق.

وأشار الدكتور عبدالرحمن إلى أن هذه الحملة المنظمة دفعت شركات البتروكيماويات في المملكة لتأسيس لجنة في مجلس الغرف السعودية لمتابعة مصالحها ومساندة الجهود التي تقوم بها الحكومة برئاسة الأمير عبد العزيز بن سلمان.

وأضاف: "أن هذا درس يجب أن نتعلمه عند التعامل مع قضايانا الاقتصادية، لما تمثله من المملكة من ثقل اقتصادي على مستوى العالم". وبين أن هذا الإنجاز لم يكن بسيطا، وإن كانت نتيجة جهود كبيرة بذلت من قبل الفريق الذي تولى هذه المهمة، وإن هذا الإنجاز عكس قوة المملكة الحقيقية على مستوى الاقتصاد العالمي. وأشار إلى أن فريق العمل بقيادة الأمير عبد العزيز سيواجه أية دعاوى إغراق ترفع ضد المملكة. وأضاف:"على العالم أن يفهم أن المملكة الوحيدة في المنطقة التي تعتبر أسواقها مفتوحة للجميع، وأن الكل مستفيد من نحو 200 مليار دولار التي تصرف على مشاريع البني التحتية واستيراد السلع من الخارج، فيكف يعتبرون صادرت المملكة تشكل إغراقا لأسواقهم واقتصادهم؟".

وقال إن العالم قد فهم الرسالة الآن بأن المملكة ليست "الشريك الصامت" بل إنها الشريك المتحرك الذي يدافع عن مصالحه ومصالح القطاع الخاص الذي أدرك أن هناك حكومة واعية تدافع عن مصالحه.









عرض البوم صور تمارة   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهند تلغي رسوم الإغراق المفروضة على منتجات البولي بروبلين المستوردة من السعودية وعما تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 01-03-2012 06:26 PM
دراسة: ارتفاع عائدات البترول سيساعد السعودية على استمرار النمو سكووون مركز بورصة الاسهم الخليجية 0 09-25-2011 10:00 PM
مسؤولو المال الأوروبيون: أزمة الديون تحت السيطرة.. ولا كساد جديدا تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 09-25-2011 06:49 PM
البترول يكسر 100 دولاروانهيار اليورو تمارة مركز بورصة الاسهم السعودية 0 05-06-2011 05:55 PM
وزير المالية: الموقف الاقتصادي للمملكة «ممتاز» وأسعار البترول ستعزز الوضع القوي سكووون مركز بورصة الاسهم الخليجية 0 03-08-2011 03:03 PM


الساعة الآن 05:39 PM



SEO by vBSEO